You are here

كلمة الترحيب

 

أهلاً بكم في النسخة الثامنة من أيام فلسطين السينمائية

تنطلق النسخة الثامنة من مهرجان أيام فلسطين السينمائية، من ٣ إلى ٨ كانون الأول (نوفمبر) ٢٠٢١، لتكمل مسيرة سنوات سبع من العمل الجاد والمستمر؛ لخلق تظاهرة فنية سنوية سينمائية مؤثرة. بعد دورة استثنائية في العام الماضي فرضتها ظروف جائحة كورونا، يعود المهرجان هذا العام بنسخة متكاملة تشمل عروضاً سينمائيةً من أهم الإنتاجات السينمائية وأحدثها، لتُعرض في مدن: القدس ورام الله وبيت لحم وغزة وحيفا والناصرة.

سعى مهرجان أيام فلسطين السينمائية منذ نشأته إلى إحياء الثقافة السينمائية وتعزيزها وتوزيعها جغرافياً بشكل يضمن وصولها إلى شريحة كبيرة من المجتمع المحلي المتعطّش دوماً إلى تجارب ثقافية غنية، وحرص على أن يُبقي المشاهد الفلسطيني على اطلاع وتواصل مع ما ينتج محلياً وعربياً وعالمياً، وأن يفتح جسور الحوار الثقافي الفني وفرص التعاون السينمائي بين فلسطين والعالم.

اختيرت الأفلام هذا العام لتحكي قصصاً إنسانية من أنحاء مختلفة من العالم، تعزز الانتماء إلى الروح الإنسانية الواحدة وتذكّر بمركزية الثقافة حتى في أصعب الظروف، وأهميةِ الفنِّ العابرِ حدودَ الجغرافيا والسياسية. يحتوي البرنامج على أفلام من: فلسطين ومصر والمغرب والجزائر ولبنان وسورية وإيران ومالطة والبوسنة وصربيا وفرنسا وإنجلترا وأمريكا والدنمارك والسويد. صُمم برنامج هذا العام ليقدم إلى الجمهور الفلسطيني تجارب سينمائية فريدة قد تتعذر مشاهدتها خارج إطار مهرجان سينمائي متخصص بعرض الإنتاجات المستقلة والفنية.

يتضمن البرنامج هذا العام أربعة عشر فيلماً روائياً طويلاً وسبعة وثائقيات طويلة، بالإضافة إلى ستة أفلام قصيرة تُعرض بالتعاون مع مهرجان كليرمونت فيراند الدولي للأفلام القصيرة. بعض هذه الأفلام يُعرض للمرة الأولى في العالم العربي. بالإضافة إلى ذلك، يتضمن المهرجان عروضاً للأطفال والعائلة ضمن قسم "الجيل القادم".

في هذا العام، تعود جوائز طائر الشمس الفلسطيني بفئاتها الثلاث: الوثائقية الطويلة، والأفلام القصيرة، والمشاريع قيد الإنتاج. انطلقت هذه الجوائز في العام ٢٠١٦ لتحتفل بالإنتاجات الفلسطينية والإنتاجات التي تتخذ من فلسطين موضوعاً لها. في كل عام، تختار لجان تحكيم ثلاث الفائزين وتعلن النتائج في الحفل الختامي لأيام فلسطين السينمائية. يتنافس هذا العام على جائزة طائر الشمس للأفلام الوثائقية سبعة أفلام، ويتنافس على جائزة طائر الشمس للأفلام القصيرة خمسة عشر فيلماً، ويتنافس ستة مشاريع على جائزة طائر الشمس للإنتاج.

نتطلع جداً إلى لقاء جمهورنا في عروض المدن المختلفة وإلى انضمام صنّاع الأفلام الفلسطينيين للقاءات ملتقى صناع السينما وورشاته. سننتظركم في قاعات العرض حيث ينطلق شعاع من الضوء ليرسم خيالات على الشاشة الكبيرة تحكي قصصاً عن الآخرين وفي قصص الآخرين نجد أيضاً أنفسنا.