You are here

نعم للمساعدات لا للدولة

منذ توقيع اتفاقية أوسلو، تم ضخ ما يزيد على 24 بليون دولار على شكل مساعدات أجنبية، بحيث أدى إلى تضخم حجم المساعدات بعد توقيع الاتفاقية. هذه المساعدات من الممولون في الاتحاد الأوروبي، عشرون عاما بعد توقيع أسلو، والوضع في قطاع غزة والضفة الغربية في انحدار و أسوأ من ذي قبل.

الإتحاد الأوروبي، هل هو جهة مانحة فقط ؟ لا دور له في وضع السياسات؟ هذا الفيلم يحاول البحث و التحقيق في قضية تطور المشاريع التنموية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 و ينظر عن قرب إلى دور الاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط.

عربي مع ترجمة إلى الإنجليزية