You are here

لجان تحكيم جوائز مسابقة طائر الشمس الفلسطيني ٢٠١٩

رام الله – فيلم لاب: يعلن مهرجان "أيام فلسطين السينمائية 2019" الذي تنظمه مؤسسة فيلم لاب: فلسطين، عن أسماء أعضاء وعضوات لجان تحكيم مسابقة "طائر الشمس الفلسطيني" التي ستقوم باختيار الفائزات والفائزين بالجوائز الخاصة بدورة المهرجان السادسة لهذا العام عن فئات الأفلام الوثائقيّة، والأفلام القصيرة وفئة الإنتاج.

يجري المهرجان هذه المسابقة للسنة الرابعة على التوالي، والتي خصصت لأفلام فلسطينية أو أفلام صنعت عن فلسطين لمخرجات ومخرجين محليين وعرب ودوليين. وبدورها ستقوم لجان التحكيم الثلاثة باختيار الأفلام الفائزة، بالإعلان عن أسماء الفائزات والفائزين بجوائز الدورة الحالية وهي كالتالي: جائزة طائر الشمس للأفلام الوثائقيّة الطويلة، وجائزة طائر الشمس للأفلام القصيرة، وجائزة طائر الشمس للإنتاج، وذلك ضمن حفل ختام المهرجان، يوم ٠٩ تشرين الأول – أكتوبر في قصر رام الله الثقافي. 

وقد تقدم الى المسابقة أكثر من 60 فيلمًا تم اختيار 29 منهم للمشاركة في المسابقة، يشمل 9 عن فئة الوثائقي الطويل و9 عن فئة الفيلم القصير و11 عن فئة الإنتاج. أنتجت الأفلام في عدة دول أجنبية وعربية إلى جانب فلسطين.

تضم لجنة التحكيم عن جائزة طائر الشّمس للأفلام الوثائقيّة الطويلة:
پيير–أليكس شفيت يُدير برنامج الإنتاج (Doc Corner & Doc Day) في جزء "مارشي دو فيلم" في مهرجان كان. من خلال التركيز على الأفلام الوثائقية، قام پيير بالعمل والتخطيط للعديد من المهرجانات والأسواق والمنظمات على مدار الأعوام. وقد عمل أيضاً في مجال VOD / DVD، إذ يتعامل بشكل أساسي مع المستندات والأفلام القصيرة.  پيير-أليكس يعلّم ويدير الجلسات، وعضو فعّال في لجنة التحكيم. وهو أيضاً خبير استشاري في العديد من الأحداث الدولية.
ماتيه هوفمن ماير من الدنمارك، هي المديرة التنفيذية والمؤسسة المشاركة للمؤسسة الإعلامية العامة "واي فاونديشن" الحائزة على جوائز "پي بودي" الهادفة إلى دعم التنمية المستدامة من خلال تأمين الوصول المجاني إلى المعلومات الموثوقة لجميع المواطنين. عملت ماتيه في مجال الأفلام الوثائقية منذ ما يقارب 30 عاماً، وهي الرئيسة السابقة لقسم الأفلام الوثائقية والإنتاج المشترك في محطة "تنش" (Tanish) للخدمة العامة. وهي تركز الآن على موضوع العبودية المعاصرة، وباعتبارها ستطلق حملة "Why Slavery" هذا الخريف.
ديمة أبو غوش والتي بدأت ككاتبة للقصة القصيرة وعملت كمدرسة للأدب الإنجليزي وكمترجمة إلى أن قررت العمل في مجال السينما. أخرجت ديمة العديد من الأفلام الوثائقية كسينمائية مستقلة، وفي عام 2005 شاركت بتأسيس كولاج للإنتاج الفني، كشركة مستقلة لإنتاج الأفلام. شاركت افلامها في العديد من المهرجانات العربية والدولية، وعرض بعضها على محطات تلفزيونية أوروبية وعربية. كما حصل فيلمها الأخير، "عمواس: استعادة الذاكرة" على العديد من الجوائز، وهو ما زال يعرض في العديد من المهرجانات حول العالم.

أما لجنة التحكيم عن جائزة مسابقة طائر الشّمس للأفلام القصيرة فتضم كل من:

شيرين دعيبس كاتبة ومخرجة وممثلة ومنتجة أفلام أمريكية-فلسطينية، وقد افتتحت أفلامها مهرجان صندانس السينمائي وعرضت لأول مرة في مهرجان كان، والبندقية، وبرلين. فازت أفلامها بعشرات الجوائز الدولية. قدمت دعيبس بكتابة وإخراج برامج في التلفزيون، وعملت في العام الماضي كمديرة تنفيذية وأخرجت وأنتجت مسلسل شبكة هولو (Hulu) "رامي"، وهو يعتبر أول برنامج كوميدي عربي أمريكي مدته نصف ساعة على شاشات التلفزيون.
فاطمة شريف هي مخرجة ومصورة سينمائية تونسية، انخراطها بالسيسياسة منذ الصغر في تونس جعلها ترتبط بالسينما والوعي السياسي في سن مبكرة. أخرجت فيلمها الوثائقي الأول "بنت الدار”، وصنعت من بعدها الأفلام التي حازت على جوائز عدة وتألقت في المجال الفني حول العالم. كانت تعمل في المجال الثقافي في إدارة وتنظيم مهرجانات السينما، وكانت عضو اللجنة الفنية لأيام قرطاج السينمائية وأدارت مهرجان قابس للسينما والفن في دورته الأولى سنة 2019.
إدواردو چويلو إسباني، عمل كصحافي ثقافي لأكثر من 25 عاماً في مجلات إسبانية متخصصة مختلفة. وقد تعاون في العديد من الكتب. كان عضواً في فريق البرمجة في سينما فالنسيا لخمس سنوات، هو أيضاً مستشار برمجة دولية لأكثر من عشر سنوات في مهرجانات أفلام أبيسينه (Abycine) وسينما جوف (Cinema Jove). يشغل حالياً منصب مدير البرمجة في مهرجان فالنسيا السينمائي (Mostra de València-Cinema del Mediterrani).

وجائزة طائر الشّمس للإنتاج تتضمن كل:
تانيا الخوري هي منتجة أفلام. تعمل كمديرة قانونية ومالية في شركة الإنتاج المستقلة (موبي ديك للأفلام)، منذ عام 2005. بدأت الخوري منذ عام 2016 بالإنتاج المستقل، من خلال العمل بين فرنسا ولبنان حيث أسّست "شركة خامسين للأفلام" في العام 2017. وتشمل مشاريع تانيا الحالية أحدث فيلم وثائقي طويل لسونيا بن سلامة وهو إنتاج مشترك مع ألتر إغو برودكشن، وفيلم غسان سلهب الخيالي الطويل "النهر" في عام 2019.
إيهاب عسل بدأت مسيرته السينمائية في التسعينيات كأول مساعد للكاميرا في بعض أفلام هوليود الشهيرة مثل "ذا إنسايدر"، و"ذا أبوستل"، و"ذا بودي"، تحت يد مصورين سينمائيين حائزين على العديد من الجوائز. أسس عسل شركة Yellow Dawn Productions ، وهي شركة مستقلة في فلسطين تقدم خدمات احترافية للإنتاج المحلي والعالمي، بدءاً من الفيلم الروائي لإيليا سليمان الحائز على جوائز عدة، "الزمن الباقي". عمل إيهاب أيضاً على فيلم "يا طير الطاير" (عن محمد عساف) وفيلم "عمر".
شيماء بوعلي هي منتجة ومبرمجة أفلام في بي بي سي العربية، وهي مديرة مهرجان بي بي سي للأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة منذ عام 2015. تقود حالياً المهرجان إلى مبادرة جديدة، إذ تعمل مع صانعي أفلام مستقلين على إنتاج أفلام وثائقية قصيرة لتلفزيون بي بي سي العربية والمنصات الرقمية. عملت شيماء أيضاً كمنظمة ومبرمجة لمهرجان لندن للفيلم الفلسطيني منذ عام 2011.

قررت إدارة المهرجان أن ريع بيع التذاكر بقيمة ١٥ شيكل لكل عرض و٢٠ شيكل لعرض الافتتاح و٢٠ شيكل لعرض الختام، سيذهب جميعًا لدعم جائزة الإنتاج في المسابقة. إذ تمنح هذه المبادرة الفرد الفلسطيني خاصةً والحضور عامة فرصة المساهمة الفعلية والمباشرة في دعم الإنتاج السينمائي.

من الجدير ذكره أن الدورة السادسة ل "أيّام فلسطين السّينمائيّة"، سوف ينطلق في ٢ من الشهر القادم تشرين الأول -أكتوبر وتستمر لغاية ٩ تشرين الأوّل في كل من العاصمة القدس ورام الله وبيت لحم والناصرة ونابلس وقطاع غزة. وسيركّز المهرجان هذا العام على عرض أصوات سينمائيّة قويّة ومستقلّة ومتنوّعة من فلسطين ومن حول العالم.