You are here

الشجرة النائمة

تُعاني "أمينة" من شلل دماغي، وعلى والديها "جاسم" و"نورة" أن يحرصا على رعايتها. تُلازم "نورة" البيت متفرغة للعناية بابنتها، بينما ينأى "جاسم" عن حياته العائلية، ويغرق في عزلته، ما يُشحن الأجواء بالتوتر. مدفوعاً بيأسه ووجوده الذي يتلاعب به الأسى. لا يجد "جاسم" نفسه، إلا وهو يمضي في رحلة أمل نحو "شجرة الحياة" الأسطورية، وكل قاصديها مأخوذين بها، وما يحيط بها جارف لا يَعترف بالزمن والفناء، فتستعيد الحياة معناها، وتصحو السعادة التي تسرّبت من بين أصابع "جاسم" و"نورة"، ويعيشان زواجهما من جديد.

عربي مع ترجمة الأنجليزية