You are here

شاتيلا- على درب فلسطين

بين الأعوام  1985 وحتى 1978  وقعت ما تعرف بحرب المخيمات في المخيمات الفلسطينية في لبنان، كان طرفي الصراع فيها حركة أمل المدعومة من قبل سوريا، والمقاومة الفلسطينية. كانت الأخبار التي تغطي ما يحدث في المخيمات تحت الحصار شحيحة. قام يوسف علي نفاع، صاحب محل تصوير أعراس في مخيم شاتيلا بتوثيق الحياة اليومية تحت الحصار، التنظيم السري، المقاتلين، النساء والأطفال في الملاجئ، الدمار، النجاة. أعطى أقراص الفيديو إلى المنظمة الطبية الألمانية ميديكو العالمية وطلب منهم نشرها. اتصلت حينها ميديكو بتعاونية فرايبرغ الإعلامية في جنوب غرب ألمانيا، والذين بدورهم طلبوا من منظمة التحرير دعم المشروع. لم تلتق تعاونية فرايبرغ ويوسف نفاع أبدا. لكن صور نفاع ونص التعاونية الألمانية تخلق سرد سياسي مؤثر وغير اعتيادي، ويقدما وثيقة عن المحنة، الخطر، الثقة، والتضامن.

(جمر الذاكرة) 

عربي مع ترجمة إلى الألمانية

سيكون المخرج حاضرا في العرض