You are here

لأول مرة منذ انطلاقته، وبالتعاون مع المعهد الفرنسي، مهرجان "أيّام فلسطين السّينمائيّة" الدولي يستضيف الركن الفرنسي

 

 

لأول مرة منذ انطلاقته، وبالتعاون مع المعهد الفرنسي، مهرجان "أيّام فلسطين السّينمائيّة" الدولي يستضيف الركن الفرنسي

 

 

رام الله - مؤسسة فيلم لاب: بدأت مؤسسة فيلم لاب فلسطين، القائمة على أضخم حدث سينمائي دولي في البلاد، المعروف بمهرجان "أيام فلسطين السينمائية" (المعروفة سابقًا ب"أيّام سينمائيّة") ، بالتحضير لانطلاقة دورته المقبلة الخامسة الشهر القادم، والتي من المخطط ان تشهد نقلة نوعية هذا العام، حيث كشفت المؤسسة عن العديد من التطويرات والتحديثات التي ستشملها الدورة المقبلة من أهمها استضافة أيّام فلسطين السّينمائيّة للركن الفرنسي للافلام المختارة.

 

حيث وللمرّة الأولى يتعاون المعهد الفرنسيّ مع مؤسسة فيلم لاب بهدف استضافة الركن الفرنسي للفيلم العربي فرنسي ضمن مهرجان "أيّام فلسطين السّينمائيّة" المنظم محليًا.  هذا الى جانب دعم المعهد الفرنسيّ "ملتقى فلسطين السّينمائي" الثاني الذي يجمع ما بين صنّاع السّينما الفلسطينيّين مع ضيوف من حول العالم، وذلك من خلال دعوة سينمائيين\ات فرنسيين\ات لحضور الملتقى والمساهمة من خلال عقد حلقات نقاش ومحاضرات وتبادل الخبرات مع الجمهور الفلسطيني المشارك في الملتقى.

 

وعلّق جان لوك لاڤو مدير المعهد الفرنسي في والقائم على هذا التّعاون ""نحن سعداء للغاية أن نقدّم لأوّل مرّة الزاوية الفرنسيّة للافلام المختارة ضمن المهرجان. تكمن قوّة السينما الفرنسيّة في تنوّعها والتبادلات التي كانت قادرة على المبادرة بها مع دول أخرى، والتعاون مع فيلم لاب فلسطين هو مثال جيّد أتمنى رؤيته يزدهر".

من جانبه صرّح حنا عطا الله المدير الفني للمهرجان "منذ البداية حرصنا على استقطاب أفلام محلية وعالمية إلى فلسطين، وتأتي هذه الخطوة لتخدم هدفنا في إحياء الثقافة السينمائية في فلسطين من خلال بناء الشراكات وتوسيع نطاق التعاون مع المراكز الثقافية الدولية والمهرجانات العالمية. وهذه الخطوة تؤكد على التطور الملحوظ لايام سينمائية على مدار الخمس سنوات الماضية".

 

وكان المعهد الفرنسي قد بدأ بتنظيم مهرجان الفيلم العربي الفرنسي في فلسطين في العام 2009. قدم من خلاله مجموعة مختارة من الأفلام الفرنسيّة الّتي نالت استحسان النّقّاد، منها الرّوائيّ والوثائقيّ والتّحريكيّ، بالاضافة الى العديد من الافلام الفرنسية االى جانب تلك لتي انتجت بالشراكة مع دول المنطقة مثل مصر والمغرب وتونس والجزائر وإيران وتركيا لبنان والعراق وفلسطين. وخلال دورة العام الماضي، نظم المهرجان الفيلم العربي الفرنسي أكثر من 50 عرضًا في 16 موقعًا مختلفًا في كل من القدس ورام الله ونابلس وجنين وبيت لحم والخليل وغزة. هذا بالاضافة الى تنظيم العديد من الندوات وحلقات النقاش مع مخرجين\ات وصناع سينما فرنسيين\ات.

 

من الجدير ذكره ان الدورة الخامسة ل "أيّام فلسطين السّينمائيّة"، سوف تنطلق في ١٧ من الشهر القادم تشرين الأول - اكتوبر وتستمر لغاية ٢٣ تشرين الأوّل في كل من العاصمة القدس ورام الله وبيت لحم ونابلس وقطاع غزة. وسيركّز المهرجان هذا العام على عرض أصوات سينمائيّة قويّة ومستقلّة ومتنوّعة من فلسطين ومن حول العالم.

 

وتحث مؤسسة مؤسسة فيلم لاب فلسطين الجمهورعلى متابعة برامج وفعاليات مهرجان أيام فلسطين السينمائية من خلال زيارة موقعا الالكتروني ومن خلال صفحات المهرجان على مواقع التّواصل الاجتماعي فيسبوك، وانستغرام وتويتر.

 

انتهى